Pinterest • The world’s catalog of ideas

Explore Shaykhgilles Nature, Hd D8, and more!

إن جمعيةَ المشاريع الخيرية الإسلامية التي لي شرفُ الانتسابِ إليها، جمعيةٌ إسلامية هدفُها نشرُ الخير بين الناس، وهي على مذهب أهل السنة والجماعة. وتستقي منهاجَها من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وما قرره علماءُ الإسلام أصحابُ المذاهب الإسلامية المعتبرة، كالإمام الشافعي والإمام أبي حنيفة والإمامِ أحمدَ بنِ حنبل والإمامِ مالك رضي الله عنهم، ولا تتبع منهجًا جديدًا ولا فكرةً مستحدثة، إنما هي على المنهج الذي ينتسب إليه مئات الملايين من المسلمين

إن جمعيةَ المشاريع الخيرية الإسلامية التي لي شرفُ الانتسابِ إليها، جمعيةٌ إسلامية هدفُها نشرُ الخير بين الناس، وهي على مذهب أهل السنة والجماعة. وتستقي منهاجَها من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وما قرره علماءُ الإسلام أصحابُ المذاهب الإسلامية المعتبرة، كالإمام الشافعي والإمام أبي حنيفة والإمامِ أحمدَ بنِ حنبل والإمامِ مالك رضي الله عنهم، ولا تتبع منهجًا جديدًا ولا فكرةً مستحدثة، إنما هي على المنهج الذي ينتسب إليه مئات الملايين من المسلمين

إن جمعيةَ المشاريع الخيرية الإسلامية التي لي شرفُ الانتسابِ إليها، جمعيةٌ إسلامية هدفُها نشرُ الخير بين الناس، وهي على مذهب أهل السنة والجماعة. وتستقي منهاجَها من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وما قرره علماءُ الإسلام أصحابُ المذاهب الإسلامية المعتبرة، كالإمام الشافعي والإمام أبي حنيفة والإمامِ أحمدَ بنِ حنبل والإمامِ مالك رضي الله عنهم، ولا تتبع منهجًا جديدًا ولا فكرةً مستحدثة، إنما هي على المنهج الذي ينتسب إليه مئات الملايين من المسلمين

إن جمعيةَ المشاريع الخيرية الإسلامية التي لي شرفُ الانتسابِ إليها، جمعيةٌ إسلامية هدفُها نشرُ الخير بين الناس، وهي على مذهب أهل السنة والجماعة. وتستقي منهاجَها من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وما قرره علماءُ الإسلام أصحابُ المذاهب الإسلامية المعتبرة، كالإمام الشافعي والإمام أبي حنيفة والإمامِ أحمدَ بنِ حنبل والإمامِ مالك رضي الله عنهم، ولا تتبع منهجًا جديدًا ولا فكرةً مستحدثة، إنما هي على المنهج الذي ينتسب إليه مئات الملايين من المسلمين

إن جمعيةَ المشاريع الخيرية الإسلامية التي لي شرفُ الانتسابِ إليها، جمعيةٌ إسلامية هدفُها نشرُ الخير بين الناس، وهي على مذهب أهل السنة والجماعة. وتستقي منهاجَها من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وما قرره علماءُ الإسلام أصحابُ المذاهب الإسلامية المعتبرة، كالإمام الشافعي والإمام أبي حنيفة والإمامِ أحمدَ بنِ حنبل والإمامِ مالك رضي الله عنهم، ولا تتبع منهجًا جديدًا ولا فكرةً مستحدثة، إنما هي على المنهج الذي ينتسب إليه مئات الملايين من المسلمين

إن جمعيةَ المشاريع الخيرية الإسلامية التي لي شرفُ الانتسابِ إليها، جمعيةٌ إسلامية هدفُها نشرُ الخير بين الناس، وهي على مذهب أهل السنة والجماعة. وتستقي منهاجَها من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وما قرره علماءُ الإسلام أصحابُ المذاهب الإسلامية المعتبرة، كالإمام الشافعي والإمام أبي حنيفة والإمامِ أحمدَ بنِ حنبل والإمامِ مالك رضي الله عنهم، ولا تتبع منهجًا جديدًا ولا فكرةً مستحدثة، إنما هي على المنهج الذي ينتسب إليه مئات الملايين من المسلمين

إن جمعيةَ المشاريع الخيرية الإسلامية التي لي شرفُ الانتسابِ إليها، جمعيةٌ إسلامية هدفُها نشرُ الخير بين الناس، وهي على مذهب أهل السنة والجماعة. وتستقي منهاجَها من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وما قرره علماءُ الإسلام أصحابُ المذاهب الإسلامية المعتبرة، كالإمام الشافعي والإمام أبي حنيفة والإمامِ أحمدَ بنِ حنبل والإمامِ مالك رضي الله عنهم، ولا تتبع منهجًا جديدًا ولا فكرةً مستحدثة، إنما هي على المنهج الذي ينتسب إليه مئات الملايين من المسلمين

إن جمعيةَ المشاريع الخيرية الإسلامية التي لي شرفُ الانتسابِ إليها، جمعيةٌ إسلامية هدفُها نشرُ الخير بين الناس، وهي على مذهب أهل السنة والجماعة. وتستقي منهاجَها من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وما قرره علماءُ الإسلام أصحابُ المذاهب الإسلامية المعتبرة، كالإمام الشافعي والإمام أبي حنيفة والإمامِ أحمدَ بنِ حنبل والإمامِ مالك رضي الله عنهم، ولا تتبع منهجًا جديدًا ولا فكرةً مستحدثة، إنما هي على المنهج الذي ينتسب إليه مئات الملايين من المسلمين